حذر اليوم الثلاثاء 07 جويلية 2020 الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين، الحكومة من التدخل الأمني واللجوء إلى أي شكل من أشكال العنف أمام تصعيد التحركات الإحتجاجية في الجهة ونصب خيام الاعتصام بمنطقة الكامور قرب محطة ضخ الأنابيب.
وذكّر الاتحاد الجهوي بأن الجهة دفعت ثمنا غاليا سنة 2017 باستشهاد أنور السكرافي ووقوع عدد من الجرحى، مشددا على أنه لا سبيل لفك الإعتصام إلّا بتطبيق الإتفاق وفتح باب التفاوض.
ودعا الاتحاد الحكومة إلى الإسراع بعقد مجلس وزاري يُحدد آلليات تطبيق الإتفاق من أجل تخفيف حدة الإحتقان والتوتر، مع الإشارة إلى أن تطاوين تعيش على وقع إضراب عام مفتوح منذ يوم الجمعة الماضي..