شدد رئيس الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، الاربعاء، على ضرورة "تحييد الشأن الإقتصادي عن التجاذبات السياسية، حتى تتمكن البلاد من تحقيق النجاح والنمو الاقتصادي المرجويين"، وفق تقديره.

واعتبر ماجول في تصريح إعلامي خلال حضوره مساء اليوم الاربعاء حفل افتتاح الدورة 54 لمعرض صفاقس الدولي، أن "الشأن الإقتصادي من مهام أهل الاقتصاد وأصحاب المؤسسات، ولا دخل للسياسيين فيه"، معربا عن الأمل في أن "يستقر الوضع الحكومي والسياسي في البلاد حتى لا يؤثر سلبا على الوضع الاقتصادي".

وأكد رئيس منظمة الأعراف أن "المستجدات الأخيرة على الساحة السياسية لن تؤثر سلبا على المنظمة ومنظوريها"، مبينا أن منظمة الأعراف "ستثابر على العمل والبذل من أجل تحقيق النمو الاقتصادي المأمول وتدارك الانحدار الذي حصل جراء جائحة كورونا".

يذكر أن الدورة 54 لمعرض صفاقس الدولي التي تسجل مشاركة 236 عارضا، قد أشرف على افتتاحها 4 من أعضاء الحكومة بدلا عن رئيس الحكومة المستقيل، إلياس الفخفاخ.