تم اليوم الاثنين، بأحد الفضاءات التجارية الكبرى، كائن بشارع البيئة بمدينة بوسالم، حجز كميات من المواد الغذائية منتهية الصلوحية، والتي تشكل خطرا على صحة المستهلك، وفق ما أكده رئيس بلدية المكان، الهاشمي البنقاجي.

وجاءت عملية الحجز إثر اشعار تلقته بلدية المكان استوجب معاينة ميدانية من قبل اللجنة المحلية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، مرفوقة بكل من معتمد بوسالم ومعتمد بلطة بوعوان وأعوان حفظ الصحة.

وتأتي هذه العملية، التي شملت لأول مرة فضاء تجاريا كبيرا بمدينة بوسالم، لم يمر على فتحه أكثر من شهر، في إطار سلسلة من الزيارات العشوائية التي يقوم بها أعضاء اللجان المحلية لمجابهة الكوارث وأعوان المراقبة الاقتصادية بولاية جندوبة تستهدف المحلات التجارية داخل المدن وخارجها، وذلك بعد التفطن لكميات من اللحوم المتعفنة والمنتهية صلوحيتها بأحد الفضاءات التجارية الكبرى بمدينة جندوبة، فضلا عن تشكيات وإشعارات واردة عن عدد من المواطنين مفادها انتشار بيع المواد الغذائية المتعفنة، والتي تسببت في تسجيل حالات تسمم لعدد من المواطنين، وفق ما أاكده مصدر باللجنة الجهوية لحفظ الصحة بجندوبة.