عبّر الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بالكاف في بيان أصدره، اليوم الخميس، عن انزعاجه من التأخير الحاصل في عمليات التعويض للفلاحين المتضررين من الجوائح الطبيعية التي مرّت بالجهة منذ اكتوبر 2018 والى حد هذه السنة والتي تسببت، وفق نص البيان، في خسائر فادحة للفلاحين في مختلف معتمديات الولاية.

واستغرب الاتحاد مما وصفه بسياسة المماطلة المسجلة في عملية تعويض الفلاحين المنخرطين بصندوق الجوائح الطبيعية الذين قاموا بعملية الاكتتاب للتأمين ضد الجفاف خلال الموسم الحالي 2019-2020 والذين لم يتحصّلوا الى حد الأن على التعويضات للخسائر المسجلة في الموسم، حسب ما جاء في البيان.

وأعرب عن أمله في مراجعة التراتيب الخاصة بهذا الصندوق بهدف المحافظة على ديمومته وعلى منظومات الانتاج، مطالبا بضرورة الاسراع بإيجاد حل جذري يتماشى والتقلبات المناخية ويحمي الفلاحين من اضرار الجوائح

   وشدّدت المنظمة الفلاحية، في ذات البيان، أنها ستلجأ الى كل الأشكال النضالية المشروعة للدفاع عن مصالح منظوريها وعن القطاع الفلاحي بصفة عامة.