شبّ في وقت متأخر من مساء أمس الخميس بالمركب الفلاحي الصناعي ببدرونة من معتمدية بوسالم في ولاية جندوبة حريق اتى على نحو 7000 قطعة من التبن المخزن حديثا قرب اصطبلات الابقار التابعة للمركب بقيمة تقدر بنحو 35 الف دينار.

ورجّح مدير المركب عماد العانسي، أن يكون الحريق بفعل فاعل، مشيرا إلى أن الحادث سبقه احتجاج عدد من عمال المركب العرضيين على عدم تمكينهم من خروف العيد الذي يتمتع به سنويا العملة القارين دون غيرهم.

ويأتي هذا الحريق وهو الثاني من نوعه الذي جد في ذات المركب الذي في أقل من شهرين، حيث أتى حريق مماثل في 19 ماي المنقضي على نحو 10 الاف قطعة من العلف الأخضر (قرط) بقيمة تناهز 80 الف دينار وسط عجز مالي للمركب( نحو 1750 هكتارا من الأراضي الخصبة) يقدر بنحو 150 الف دينار شهريا، وفق ما أكده مدير المركب.