أكد كاتب عام النقابة الأساسية للمستشفى الجهوي بجندوبة بلال فرشيشي، أن التحاليل المخبرية لعينة رفعت من امرأة في العقد الخامس أثبتت إصابتها بفيروس كورونا بعد أن وردت نتيجتها البارحة الخميس.
وكانت هذه المرأة عادت يوم 22 جويلية من المملكة السعودية وتم اخضاعها للحجر الصحي الذاتي بمقر سكناها بأحد أحياء مدينة جندوبة.
وبتاريخ يوم الأحد 26 جويلية استقبل قسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بجندوبة هذه السيدة بعد أن ظهرت عليها بعض العلامات منها ارتفاع درجة الحرارة والكحة، فتم ايواؤها بوحدة العزل بالمستشفى ورفع عينتين لها  يومي الأحد والثلاثاء إلا أن نتائج العينتين  لم ترد على المستشفى لأسباب مجهولة، فتم رفع عينة ثالثة يوم الأربعاء 29 جويلية 2020 وفق الفرشيشي الذي أضاف أن هذه الحالة غادرت وحدة العزل إلى منزلها بموافقة الإطار الطبي قبل ظهور نتيجة العينة الثالثة.
وبثبوت الإصابة ليلة البارحة أوضح الفرشيشي، أن أعوان الصحة يعيشون حالة من الفزع مطالبا بالتحرك العاجل لحماية الإطار العامل من خلال رفع عينات لهم وتوفير مستلزمات الحماية.
من جهة أخرى أكدت الإدارة الجهوية للصحة، أن هذه الحالة تم السماح لها بمغادرة المستشفى بعد اختفاء العلامات التي ظهرت عليها.
وفيما يتعلق بالمخالطين لها من أقاربها وعددهم 10 سيتم رفع عينات منهم غدا صباحا بالإضافة إلى 6 من الإطار الطبي وشبه الطبي.
كما سيتم وفق الادارة الجهوية للصحة إيواء هذه الحالة بالمنستير خلال الساعات القادمة.
وبذلك يرتفع عدد الإصابات في جندوبة إلى 10 وكلها وافدة خمسة منها تماثلت للشفاء.