في وقت تتواصل فيه حالة الاحتقان بمدينة المرناقية من ولاية منوبة ويستمر فيه غلق عدد من الطرقات والمنافذ المؤدية إليها، تم في حدود العاشرة من صبيحة اليوم الخميس فضّ اعتصام أهالي منطقتي بورقبة والطاحونة، وفتح حركة المرور على مستوى الطريق السيّارة تونس-باجة، بعد مفاوضات بين وحدات لحرس الوطني والمواطنين المحتّجين.

وقد تدخّل أعوان النظافة ببلدية المرناقية لإزالة الحواجز والأحجار ومخلّفات حرق العجلات في حملة نظافة سبقت عملية فتح الطريق والتي خلّفت ارتياحا كبيرا في صفوف مستعملي الطريق السيارة بعد 4 ايام من قطعها وتكبّد المواطنين مسافات إضافية، إلى جانب الاكتظاظ المروري الكبير المسجّل في الطرقات البديلة للتنقل بين ولايات الشمال الغربي والعاصمة، حسب ما أكده مصدر أمني لـ"وات".

هذا ويتواصل غلق بقية الطرقات، وهي الطريق الوطنية رقم 5 والطريق المحلية 527 الرابطة بين الجديدة وسيدي علي الحطّاب وجميع المنافذ المؤدية لها، وذلك بالتوازي مع محاولات ومفاوضات ماراطونية من قبل الوحدات الامنية منذ الاثنين المنقضي لحلّها وفض الاعتصامات التي يخوضها عدد من الاهالي للمطالبة بإرجاع التزود بمياه بني مطير (ولاية جندوبة) وتحسين جودة مياه الشرب مع اطلاق سراح الموقوفين والبالغ عددهم، منذ الثلاثاء المنقضي، 5 موقوفين منهم امرأة أحيلت صبيحة اليوم على انظار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة.