قال المدير الجهوي للصحة بالنيابة بقابس، يحي حمدي، اليوم الثلاثاء، إن جهود الفرق الصحية بجهة قابس مركزة على حصر الحالات التي يمكن ان تكون مصابة بفيروس "كورونا"، حيث سيتم اليوم تحليل 200 عينة رفعت من أشخاص خالطوا حالات ثبتت إصابتها بهذا الفيروس.

وبيّن حمدي، في تصريح لـ"وات"، أن ولاية قابس سجلت منذ يوم 5 أوت الجاري 13 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"(12 إصابة محلية وواحدة وافدة) ومن بين المصابين طبيبة و04 أعوان بالمستشفى المحلي بالحامة وممرضة بقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بقابس، مشيرا الى ان 9 من جملة المصابين من مدينة الحامة والبقية من منطقة قابس.

وكانت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس "كورونا" قد اجتمعت الليلة الماضية بمقر ولاية قابس بإشراف المعتمد الأول للولاية، قدور براهمي، لتدارس الوضع الوبائي لهذا الفيروس بمنطقة الحامة وقررت بالخصوص منع حفلات الزفاف بالقاعات المرخص لها وغير المرخص لها، ووجوب التقيد بالبروتوكول الصحي في الأعراس التي تقام خارج قاعات الأفراح.

وقرّرت اللجنة أيضا تقليص عدد المسافرين في وسائل النقل العمومي وغير المنتظم بـ 50 بالمائة، مع فرض ارتداء الكمامات من قبل المسافرين في وسائل النقل العمومي وعند دخول المواطنين الى المؤسسات العمومية وللفضاءات التجارية.

ودعت اللجنة الجمعيات والمنظمات إلى القيام بحملات تحسيسية للمواطنين للتقيد بقواعد حفظ الصحة والالتزام بالبروتوكول الصحي المعتمد في مجابهة فيروس "كورونا"، مؤكدة في البلاغ الذي أصدرته للعموم انها ستتابع الوضع الوبائي لهذا الفيروس بالحامة عن قرب وستتخذ القرارات المناسبة حسب تطورات الوضع.

وكانت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس "كورونا" بقابس قد اتخذت قبل ذلك العديد من القرارات الرامية الى التوقي من تفشي الفيروس بالحامة وتتمثل بالخصوص في غلق الحمامات الاستشفائية ومنع انتصاب الاسواق الاسبوعية وتحجير تدخين الشيشة في المقاهي وقاعات الشاي.