طالبت لجنة الطوارئ المنبثقة عن بلديتي الحامة والحبيب ثامر-بوعطوش بولاية قابس، بتركيز المستشفى الميداني العسكري المتنقل ومخبر بمدينة الحامة لاجراء التحاليل اللازمة لكل الأشخاص المشبه في إصابتهم بفيروس "كورونا" ومعالجتهم.

وطالبت اللجنة أيضا، في بيان نشرته للعموم في أعقاب اجتماع عقدته مساء أمس الأربعاء ببلدية الحامة، بتسخير إقامات للحجر الصحي الإجباري وبتوفير وسائل لنقل المصابين إلى مراكز الإيواء وبتدعيم مركز فرز كوفيد 19 بالمستشفى المحلي بالحامة بالعنصر البشري اللازم.

وأقرت، في ذات السياق، عديد الاجراءات المتعلقة بالتوقي من فيروس "كورونا" والمرتبطة خصوصا بالتباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، والتخفيض في عدد المستعملين لوسائل النقل العمومي الى النصف، والعمل بالبروتوكول الصحي بالفضاءات المفتوحة للعموم، وتعليق صلاة الجمعة بالجوامع.

يذكر أن مدينة الحامة كانت قد سجلت 70 اصابة محلية بفيروس "كورونا" المستجد، تركز اغلبها بوحدة لصنع الخياطة تشغل العشرات من النساء والفتيات في المنطقة.