أكد مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية سمير لحول، اليوم الجمعة 10 سبتمبر 2020، أن شيخا يبلغ من العمر 80 سنة أصيل منطقة السواسي، فارق الحياة بعد مشاكل في التنفس، مما دفع الأطباء إلى الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح لحول أن الشيخ عانى من مشاكل تنفسية نقله أهله على إثرها إلى قسم الاستعجالي بالمستشفى الجامعي الطاهر صفر، مع أخذ كل الاحتياطات اللازمة.

ولفت، في ذات الصدد، إلى أن أقارب الشيخ الذي خضع لمساعدة طبية على التنفس عبر الأجهزة، أخرجوه من المستشفى وعادوا به إلى مسقط رأسه، لتتعكر حالته من جديد، وينقلوه مرة أخرى إلى نفس المستشفى حيث فارق الحياة.

وبين المتحدث أن الأطباء بعد الشك في حالته، رفعوا منه عينة قصد التحليل المخبري الذي تصدر نتيجته غدا السبت 19 سبتمبر 2020.

وأضاف سمير لحول أنه في حال كانت النتيجة إيجابية، فسيتم رفع عينات جميع المخالطين في الوسط العائلي والاجتماعي، واتخاذ الإجراءات الضرورية كالعزل الذاتي، إلى حين صدور نتائج عيناتهم.

وشدد المسؤول على أنه سيجري مواراة المتوفى بنفس الإجراءات المتخذة في دفن مريض فيروس كورونا بمعية فريق طبي وأعوان من بلدية السواسي والأمن الوطني.

يُشار إلى أن ولاية المهدية سجلت، منذ 8 مارس 2020، تاريخ ظهور أول حالة، 114 إصابة، من بينها 71 حالة شفاء وحالتا وفاة، و41 لايزالون يحملون الفيروس.

المصدر (وات)