تقرر على مستوى ولاية بن عروس إحداث لجان محلّية لمجابهة فيروس كورونا وذلك في إطار، إحكام تنفيذ الخطة الجهوية لمجابهة الكوفيد وتلافيا لبعض النقائص المتعلقة بالتنسيق والمتابعة وعدم تطابق المعطيات الواردة على البلديات في علاقة بعدد الإصابات وأماكنها.

وبيّن المدير الجهوي للصحة ببن عروس المنصف الهواني أن الهدف من إحداث هذه اللجان المحلية هو المتابعة الدقيقة للحالة الوبائية بكل منطقة وضمان فاعلية التصرف واتخاذ القرارات المناسبة والفورية في صورة ملاحظة اخلالات تتعلق بعدم تطبيق البروتوكولات الصحية وضبط عمليات التدخل على مستوى الأحياء سواء من خلال رفع العيّنات أو من خلال توجيه فرق التقصي هذا فضلا عن المتابعة وتحيين المعطيات والقيام بجميع التقاطعات بين النتائج الواردة من مصالح الصحة العمومية والمخابر الخاصة لتقديم الوضعية الحقيقية للوباء في المنطقة.

وستعمل هذه اللجان أيضا على الجوانب المتعلقة بالتحسيس والتوعية بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة وتطبيق البروتوكولات الصحية كأفضل حل لمجابهة انتشار الجائحة وتوجيه فرق التقصي الى الحالات التي تتطلب تدخلا سريعا سواء في اخذ العينات أو في التوجيه نحو المراكز الطبية.

وتتكوّن هذه اللجان من ممثلين عن الصحة والبلدية والمعتمدية والمصالح الأمنية والحماية المدنية الى جانب ممثلين عن الجمعيات والمنظمات المتعاونة .