أضرم شاب في عقده الرابع النار في جسده على بعد ثلاثين مترا من الباب الرئيسي لمقر ولاية جندوبة ثم اتجه ركضا محاولا الدخول إلى  مقر الولاية إلا أن الأعوان المتواجدين أمام الباب أمسكوا به وقاموا بإطفاء النار والاتصال بوحدات الإسعاف.

ووفق المعلومات الأولية فإن هذا الشاب أصيل معتمدية وادي مليز وأقدم على اضرام النار في جسده احتجاجا على قرار السلط الجهوية القاضي بسحب رخصة بيع العلف منه.