أكد المدير الجهوي للصحة بالقصرين الدكتور عبد الغني الشعباني أن أهالي إمرأة توفيت اليوم الأحد 18 أكتوبر مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا إقتحموا بيت الأموات في المستشفى المحلي بفوسانة و قاموا بإفتكاكها بالقوة ودفنها رافضين انتظار نتيجة العينة التي رفعت لها لتحليلها لأنها إختلطت بإبنها الذي ثبتت إصابته بالفيروس.

وأضاف الشعباني في تصريح لمراسل شمس اف ام أنه إثر هذه الحادثة تم إعلام وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بالقصرين ليتخذ الإجراءات اللازمة ضد عائلة الإمرأة.