شهدت ولاية زغوان اليوم الثلاثاء، تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" بمدينة زغوان لرجل يبلغ من العمر 61 سنة خضع للعلاج منذ 10 أيام بقسم التنفس الاصطناعي بوحدة الكوفيد بالمستشفى الجهوي، وفق ما ذكره المدير الجهوي للصحة سهيل بالي لوكالة تونس افريقيا للانباء.

وأضاف بالي أن عدد الوفيات بالجهة ارتفع إلى 19 حالة سجلت جميعها بعد فتح الحدود، 80 بالمائة منها تجاوز أصحابها سن 60 عاما، ويعاني أغلبهم من أمراض مزمنة.
وأبرز بالي أن الوضع الوبائي أصبح حرجا في ظل قلة الامكانيات المادية والبشرية ونقص تجهيزات التدخل الطبي، بالاضافة إلى استخفاف المواطن بخطورة الوضع وعدم التزامه بإجراءات البروتوكول الصحي إلى جانب تخلي المجتمع المدني عن دوره في توعية المواطن في هذا الاتجاه.
واشار إلى أن إجمالي الإصابات بالفيروس بالجهة بلغ 385 حالة منذ ظهور الوباء، منها 3 فقط قبل فتح الحدود.