شهد المستشفى الجهوي بالقصرين بعد ظهر اليوم الخميس حالة من الاحتقان من قبل عائلة إمرأة متوفية أصيلة معتمدية ماجل بلعباس اثر عدم عثورهم على جثتها في بيت الأموات بالمستشفى الجهوي بالقصرين عند حضورهم لتسلمها.

و رجح مدير المستشفى الجهوي بشير الحاجي في تصريح لمراسل شمس اف ام أن أبناء متوفية ثانية من معتمدية سبيبة قد أخطؤوا في التعرف على جثة والدتهم و تسلموا جثة الإمرأة المتوفية من معتمدية ماجل بلعباس و جاري الان التثبت في الحادثة

و على إثر هذا قام أقرباء الإمرأة المتوفية أصيلة معتمدية ماجل بلعباس بغلقق الطريق الرئيسية للمدينة و حرق العجلات المطاطية للمطالبة بتمكينهم من جثة قريبتهم.

و للإشارة حصل ليلة البارحة خطأ مماثل بتسلم عائلة من معتمدية سبيطلة لجثة متوفي من معتمدية سبيبة على وجه الخطأ.