أكد فتحي الانقليز المندوب الجهوي لشؤون المرأة والاسرة بنابل لمراسل شمس في الجهة أنه وعلى إثر نشر إحدى رياض الأطفال صور لطفل لم يتجاوز الخمسة سنوات وهو بصدد تشريح أرنب، تم فتح بحث في الغرض وارسال متفقد الطفولة فورا للروضة المعنية للقيام بالأبحاث القانونية في الغرض وإتخاذ جميع الإجراءات المعمول بها في مجال حماية الطفولة.

  هذا واشار الانقليز أن الحادثة وإجراء مثل هذه العملية خطر وتعتبر سابقة من نوعها لما لها من تأثير على نفسية الأطفال وما تخلفه من اثار سلبية، نظرا لأن الأطفال غير مؤهلين علميا ونفسيا للقيام بعمليات جراحية على الحيوانات.

واعتبر الانقليز أن هذا العمل هو اجتهاد مفرط فيه وسيقع السماع إلى الممثل القانوني للروضة يوم الإثنين المقبل وإتخاذ جميع الإجراءات القانونية في الغرض.