فوجئ الإطار الطبي وشبه الطبي بالمستشفى المحلي بطبربة صبيحة اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020 بتعمد عائلة تهريب جثمان مسن يبلغ من العمر 87 سنة ، كانت قد قررت الطبيبة المباشرة إحالته الى قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول وإخضاعه لاختبار الكوفيد 19، وفق تصريح كاتب عام النقابة الأساسية لأعوان الصحة بالمستشفى عبد الرحيم غزيل.

وأضاف في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه بعد فحص المعني بالأمر من طبيبة خاصة بالمرناقية تم نقله لمستشفى طبربة مرفقا برسالة طبية تؤكد الاشتباه في إصابته بالكورونا، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله.

وأبرز أن طبيبة قسم الاستعجالي وبعد أن أكدت وفاته قررت إحالته على قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول، إلا أن أفراد عائلته مزقوا رسالة الطبيبة الخاصة وغادروا بجثمان المتوفى وسط صدمة الإطار الطبي وشبه الطبي.

وقد تولت إدارة المستشفى المحلي اعلام مركز الحرس الوطني بطبربة حول الحادثة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأضاف غزيل أن المستشفى اليوم سجل حالتي اشتباه بالاصابة بفيروس كورونا للمسن المذكور ولشخص آخر جلب في حالة وفاة وتمت إحالته لقسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول.