تسلمت اليوم السبت 31 أكتوبر 2020، عائلة من معتمدية سبيبة عن طريق الخطأ جثة شخص أصيل القصرين توفي بفيروس كورونا ظنا منهم أنه أحد أفرادها المتوفي كذلك لنفس السبب.

وأفاد مدير المستشفى الجهوي بشير الحاجي لمراسل شمس أف أم، أنه قبل تسليم الجثة تم تمكين عائلته من التعرف عليها لكن أفرادها أخطأوا رغم أنه يحمل علامة (سوار) بها إسمه ولقبه.

وأضاف الحاجي أنه تم إرجاع جثة المتوفي من القصرين إلى بيت الأموات وتسلمت العائلة من سبيبة لجثة قريبهم وأمضوا على وثيقة إعتراف بالخطأ وفي مقابل ذلك تم إيقاف أحد أعوان مكتب الإرشادات و فتح تحقيق إداري.