توفّيت يوم الأحد بقسم كوفيد 19 بالمستشفى المحلّي بارديف من ولاية قفصة مرأة جرّاء إصابتها بفيروس كورونا ليرتفع بذلك عدد الوفيات بهذه المعتمدية بسبب فيروس كورونا المستجدّ إلى 13 وفاة حسب ما ذكره مصدر طبّي بمستشفى هذه المعتمدية.

من ناحية أخرى وفي سعي لكبح تفشّي فيروس كورونا بهذه المعتمدية قامت يومي السبت والأحد فرق طبّية تابعة للصحّة العسكرية وللإدارة الجهوية بالصحّة بقفصة وللمستشفى المحلّي بهذه المعتمدية بعمليّات للتقصّي السريع لهذا الفيروس بإستعمال التحاليل السّريعة لرصد حالات العدوى.

وأثبتت العيّنات التي رفعتها هذه الفرق يومي السبت والأحد من 120 شخصا من المشتبه بإصابتهم بالفيروس إصابة 31 شخصا حسب ما أعلنت عنه الإدارة الجهوية للصحّة بقفصة.

من جهة أخرى أعلنت الادارة الجهوية للصحّة يوم الأحد أن فيروس كورونا قد أودى خلال الفترة الممتدّة من 16 إلى 22 نوفمبر الجاري بحياة 15 شخصا أغلبهم من معتمديات قفصة الجنوبية والرديف والمتلوي.

وبحسب آخر تحيين للوضع الوبائي بقفصة، فقد بلغ مجموع المصابين منذ بدء إنتشار الفيروس في مارس الماضي، 1380 مصابا، توفّي من بينهم 57 شخصا، وتعافى منهم 825 مصابا.

ويقيم في الوقت الحالي 30 مصابا من مجموع المصابين الحاملين للفيروس بأقسام "كوفيد -19" بالمستشفيين الجهويين بقفصة والمتلوي وبالمستشفى المحلّي بالرديف، من بينهم مصابون تحت أجهزة التنفس الاصطناعي.