شهدت ولاية قفصة اليوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020 تحركات احتجاجية على خلفية ما جاء في بلاغ رئاسة الحكومة بخصوص المجلس الوزاري الخاص بولاية قفصة.

عمد عدد من المحتجين المتجمهرين أمام مقر الولاية الى اقتحامها مطالبين بضرورة تحديد رزنامة لتنفيذ الاتفاق السابقة و على رأسها ما يتعلق بالتشغيل اضافة للمشاريع التي بقيت حبر على ورق على حد تعبيرهم.

هذا و قام اهالي معتمدية الرديف صباح اليوم باغلاق كافة الادارات في حين تم اغلاق مقر المعتمدية و دار الخدمات بالمظيلة، كما عمد عدد اهالي معتمدية زانوش الى غلق الطريق الوطنية عدد 14.

يذكر ان بداية الاحتجاج انطلقت تحديدا منذ ليلة البارحة بكل من معتمديتي المظيلة و الرديف حيث عمد عدد من المحتجين الى حرق اطارات مطاطية.