أصدر، الاتحاد الجهوي للشغل بقبلي، أمس الثلاثاء، بيانا عقب اجتماع مكتبه التنفيذي، ثمن فيه مبادرة "قبلي تجمعنا" التي جمعت أمس، ممثلي المنظمات الوطنية ونشطاء المجتمع المدني ورؤساء البلديات، وخصصت لتدارس الوضعين الصحي والتنموي بالجهة.

وعبّر الاتحاد، عن انشغاله بخطورة الوضع الوبائي الذي تشهده الولاية، محذرا الحكومة من الاستخفاف بمطالب الجهة الموقعة بين الطرف الحكومي والاتحاد الجهوي للمنظمة الشغيلة او مع غيره من ابناء الجهة.

ودعا البيان، الى ضرورة التدخل السريع لمساعدة الفئات الهشة وعمال المناولة وفاقدي السند، مع التأكيد على ضرورة اعلان الحجر الصحي الشامل بكامل معتمديتي دوز الشمالية والجنوبية لمدة لا تقل عن 10 ايام بداية من يوم غد الخميس، وتوفير مستلزمات انجاح هذا الحجر من مؤونة وغيرها.

   وطالب الاتحاد، كذلك بحضور وفد وزاري للجهة يتكون من وزير الصحة ووزير التجارة ووزيرة الصناعة والطاقة والطاقات التحويلية، للتباحث في مطالب الجهة ومعالجة الصعوبات التي تعانيها، مع تحديد موعد للمجلس الوزاري المخصص لولاية قبلي باشراف رئيس الحكومة في أقرب الاجال، على ان لا تتجاوز شهر ديسمبر المقبل.

 ووقعت الدعوة، في نفس البيان، الى عقد هيئة ادارية للنظر في الاشكال النضالية الممكنة لتحقيق مطالب الجهة، ومن بينها اقرار الاضراب العام.