جدد المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بقابس في بيان أصدره في أعقاب اجتماع عقده اليوم الخميس مساندته للمطالب المرفوعة في احتجاجات أهالي ولاية قابس واستنكاره الشديد ل"تجاهل الحكومة لمطالب الجهة واستخفافها بها وامعانها في سياسة الصمت والمراهنة على مزيد تعفين الاوضاع رغم المواقف المضمنة في بياناتها السابقة".

وأدان المكتب التنفيذي في ذات البيان "التعتيم الاعلامي الذي انتهجته اغلب وسائل الاعلام ازاء الاحتجاج ومطالبه المشروعة، اضافة الى خطاب التحريض وبث الفتنة بين الجهات"، داعيا الحكومة الى "التعجيل بالاستجابة لمطالب الاعتصام واستحقاقات الجهة تجنبا لتوسع دائرة الاحتجاج وارتفاع درجة الاحتقان".

يذكر ان الشباب العاطل عن العمل بجهة قابس الذي يطالب بالتنمية والتشغيل قد شرع منذ قرابة الاسبوعين في تنفيذ اعتصام مفتوح بالمنطقة الصناعية بقابس أطلق عليه اسم اعتصام "الصمود 2"، وهو اعتصام تسبب في الشلل التام لنشاط المنطقة التي يوجد بها ميناء تجاري يتعامل مع مختلف دول العالم ووحدات الانتاج بالمجمع الكيميائي التونسي والعديد من المؤسسات الصناعية المصدرة.