أكد اليوم الخميس 7 جانفي 2021، المدير الجهوي للصحة بسوسة محمد الغضباني وفاة أحد الشابين الذان تعرضا إلى إطلاق النار من قبل أمني ليلة رأس السنة الميلادية بمدينة المكنين بولاية المنستير.

وذكر الغضباني لمراسلة شمس أف أم أن المصاب توفي ليلة البارحة في قسم الإنعاش الطبي بالمستشفى الجامعي سهلول بسوسة.

يذكر أن عون أمن أطلق النار ليلة رأس السنة الميلادية على شابين رفضا الامتثال إلى إشارة التوقف و خرقا حظر التجول بعد الساعة الثامنة مساء، وأصيب أحدهما على مستوى الكتف فيما أصيب الثاني على مستوى الرأس وقد خضع إلى تدخل جراحي.

و أذنت النيابة العمومية بالمنستير بإيقاف الأمني و فتح تحقيق في الموضوع تعهدت به وحدات الحرس الوطني بين عروس، ليصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالمنستير بطاقة إيداع بالسجن ضده فيما بعد.