تمكنت مصالح الديوانة بميناء صفاقس من إحباط عملية توريد بدون إعلام متعلقة بأربع صهاريج معدة لنقل المواد السائلة قدرت قيمتها بحوالي مليون دينار.

و تتمثل تفاصيل العملية في تعمّد الشركة المورّدة التصريح بهذه الصهاريج تحت بند تعريفي مغلوط قصد التفصي من تدابير التحجير و المراقبة الفنية، حيث صرّحت أن الصهاريج الموردة مصنوعة من مادة الألمنيوم في حين أنها مصنوعة من مادة الحديد المقاوم للصدأ مما يتطلب إخضاعها للموافقة المسبقة للوكالة الوطنية للمترولوجيا بوزارة التجارة وتنمية الصادرات.

و قد تم حجز الصهاريج الموردة و تحرير محضر في الغرض، و تم بالتوازي دعوة كافة مصالح الديوانة إلى مزيد التحري حول عمليات توريد هذا النوع من البضائع، كما تم ادراجها كمعيار في منظومة الإستهداف المسبق لوحدات الشحن و التصرف في المخاطر قصد التصدي لكل محاولات الغش التجاري المماثلة.