عاد الهدوء الليلة لمدينتي قبلي وسوق الأحد بعد مواجهات ليلية تواصلت على 3 ساعات، اضطرت خلالها قوات الأمن لاستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

ووفق مصدر أمني مطلع لمراسل شمس أف أم، فقد تم ايقاف 10 أنفار تتراوح أعمارهم بين 18 و20 سنة، 7 في سوق الأحد و3 في قبلي.

هذا ولازالت قوات الأمن متمركزة أمام عدد من المنشآت العمومية والفضاءات التجارية فيما تمركزت القوات العسكرية بمقر ولاية قبلي.