عمدت مجموعات من الشبان ليلة الاثنين إلى الاعتداء بالخلع والسرقة والتهشيم على مقر مركب التشغيل ببنزرت، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للتشغيل بشير الجزيري.

وأوضح المصدر ذاته، أن مجموعات من الشبان عمدوا إلى تهشيم الواجهة البلورية لفضاء المبادرة، قبل خلع ونهب وسرقة محتويات مكتب التشغيل، من تجهيزات مكتبية ووحدات إعلامية، وبالأخص ملفات الباحثين عن شغل من العاطلين عن العمل، مضيفا أنه "لولا التدخل الميداني للمصالح الأمنية لحدث ما لا يحمد عقباه بشأن بقية فضاءات المركب والتجهيزات المكتبية التي حاول المعتدون إحراقها وسط الطريق، قبل أن يتمكن رجال الأمن من استعادتها".

وأعرب المدير الجهوي التشغيل عن الأسف لما حدث، خاصة وأن المركب يعد من الفضاءات الإدارية والخدماتية المعروفة بالجهة، والتي تشهد إقبالا كبيرا من قبل الباحثين عن فرص عمل وتكوين وتأطير لبعث مشاريعهم الخاصة، مبينا أن الفضاء يسدي خدمات شهرية لفائدة ما لا يقل عن 5000 شاب وشابة ممن ينتفعون ب1،3 مليون دينار شهريا، وأن أعمال التخريب التي شهدها المركب، ستعطل تلك الخدمات.

يُشار إلى أن مجموعات متفرقة من الشبان كانوا حاولوا منذ بداية الساعات الأولى لهذه الليلة غلق الطرقات بعدد من مناطق المدينة، عبر إشعال العجلات المطاطية ونثر الحاويات البلدية، قبل أن تتدخل المصالح الأمنية وتتمكن من إعادة الأمور الى نصابها.

المصدر (وات)