تم يوم أمس الثلاثاء 19 جانفي 221، إحالة 46 شخصا على النيابة العمومية بعد استكمال الأبحاث في حقهم.

وأكدت الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية روضة بالريمة، أن النيابة العمومية بالمنستير تولت إحالة 30 شخصا من الموقوفين الرشد على المجلس الجناحي بالمحكمة الإبتدائية بالمنستير من أجل ارتكاب جنح مختلفة وأصدرت في حقهم بطاقات إيداع بالسجن في انتظار مثولهم أمام المحكمة في أقرب جلسة.
 
كما تولت إحالة 8 أطفال على قاضي الأطفال ليتخذ التدابير المناسبة في حقهم وفق ما تقتضيه أحكام مجلة حماية الطفل، في حين أرجعت محاضر متعلقة ب 8 موقوفين لإستكمال الأبحاث في حقهم.
 
وأشارت بالريمة إلى أن النيابة العمومية بالمنستير قد حاولت بذل قصارى جهدها لترشيد الأذون بالإحتفاظ ولم تأذن به إلا لضرورة قصوى لتلافي إقتراف جرائم أخرى أو لتوفر قرائن تستلزم الإيقاف بإعتبار أن الأشخاص المأذون بإيقافهم ضبطوا متلبسين بإرتكاب جرائم خطيرة.
 
وأضافت أن المحاضر ترد تباعا من الضابطة العدلية التي إستوفت أبحاثها على النيابة العمومية بتاريخ اليوم وهي بصدد البت في تلك المحاضر وإتخاذ القرار المناسب على ضوء الأفعال المضمنة بها.
 
وأشارت بالريمة إلى أن النيابة العمومية بالمنستير لم تتولى إلى الآن فتح أبحاث تحقيقية في المحاضر المحالة عليها.