قال الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسليانة علي السالمي مساء اليوم الخميس 21 جانفي 2021، إنه وعلى إثر تعهّد الدائرة الجناحية بالمحكمة بالقضايا المتعلقة بالموقوفين في الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجهة، تم الإفراج عن 4 موقوفين وتأخير قضيتهم لجلسة لاحقة.

وأضاف ذات المصدر، أن الدائرة أصدرت كذلك، أحكاما بتأجيل التنفيذ بخصوص 7 موقوفين آخرين، وأنه سيتم الإفراج عنهم، فضلا عن إصدار حكم بالسجن في حق متهم واحد، دون تمكينه من الإسعاف بتأجيل التنفيذ على أن لا تتجاوز العقوبة 3 أشهر.

وفيما يتعلق ببقية المتهمين الذين لازالوا بحالة فرار والبالغ عددهم حوالي 60 شخصا، بيّن السالمي، أن الأحكام الصادرة في شأنهم متفاوتة، لافتا إلى أن الدائرة الجناحية ستتعهد في الجلسة المقبلة بملف وحيد يتعلق ببعض الموقوفين بخصوص الاحداث التي حصلت بمدينة الروحية.

وبخصوص القُصّر الذين تمت إحالتهم، سواء بحالة سراح أو بحالة ايقاف أو فرار، فقد ذكر الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية، بأن قاضي الأطفال بالمحكمة الابتدائية بسليانة تعهد بوضعية هؤلاء واتخذ قرارا يقضي بابقاء الأطفال الموقوفين الذين عرضوا على النيابة العمومية، والبالغ عددهم 11 طفلا، بحالة سراح.

يُذكر أن عددا من مكونات المجتمع المدني وعائلات الموقوفين، نفذوا صباح اليوم، وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم، فيما طالب ائتلاف المنظمات الوطنية مؤخرا في بلاغ مشترك، بإطلاق سراح الموقوفين في التحركات التي شهدتها عدد من جهات البلاد خلال الايام القليلة الماضية، ما لم تتعلق بهم شبهات إرهاب أو سوابق عدلية.

المصدر (وات)