توفي بعد ظهر اليوم الجمعة 22 جانفي 2021 بقسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بمدنين، الطفل البالغ من العمر 15 سنة متأثرا بحروقه البليغة من الدرجة الثالثة إثر التهام النيران لكامل جسمه بعد ظهر أمس بطريق قابس بمدينة مدنين، حسب ما أفاد به الطيب تمتام مدير المستشفى لمراسل شمس أف أم بالجهة.

يُشار إلى أن الطفل تم نقله بواسطة سيارة إسعاف تابعة للحماية المدنية بمدنين ليتلقى الإسعافات الأولية بقسم الاستعجالي بالمستشفى المذكور ويخضع لعملية جراحية شملت كامل جسمه من قبل طبيبين جراحين.
وفي سياق متصل أذنت النيابة العمومية بمدنين بفتح محضر بحث وإتمام الإجراءات اللازمة المعمول بها في مثل هذه الحالات.