أكدت اليوم الإثنين 22 فيفري 2021، الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية روضة بريمة انطلاق الأبحاث في تعذيب فرنسي الجنسية لقطط و سلخهم أحياء، وذلك بناء على تشكيات عدد من أجواره.

وأضافت بريمة لمراسلة شمس أف أم أنه بناء على تشكيات عدد من أجوار أحد المتساكنين ويحمل الجنسية الفرنسية، بأن هذا الشخص يقوم بتعذيب القطط بسلخهم وهم أحياء وأن الأجوار تذمروا من أصوات استغاثة القطط.

وأفادت بريمة أن وحدات الأمن تعهدت بالبحث في الموضوع وسماع جميع الأطراف، مشيرة إلى أن المتهم بتعذيب القطط أنكر التهمة المنسوبة إليه وأكد أنه يأوي القطط في منزله لمداواتها بمساعدة طبيب بيطري.