نفذ اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021، أعوان وإطارات الوكالة الوطنية لحماية المحيط مرفوقين بأفراد من عائلات زميليهما الموقوفين على ذمة قضية توريد النفايات الإيطالية وهما منور الضاوي مدير جهوي بوكالة حماية المحيط وبكار طرميز مدير الدراسات بالوكالة الوطنية لحماية المحيط، وقفة تضامنية ومساندة مطالبين بالإفراج عنهما، أمام محكمة الإستئتناف بسوسة.

وأكد الخبير والمراقب العام في الوكالة الوطنية لحماية المحيط فرحات الأمين أن أحد زميليهما الموقوفين دخل في إضراب جوع مفتوح منذ يوم 6 فيفري المنقضي.

وشدد الأمين على أن زميليه بريئين من التهمة المنسوبة إليهما داعيا القضاء إلى إنصافهما و محاسبة الضالعين و المتورطين في قضية توريد النفايات، مشيرا إلى أن الملفين القضائين لزميلهما فارغين ولا يستحقان المساءلة لا القضائية ولا الإدارية وأنه تم فتح تحقيق إداري ضدهما وتبين أنهما بريئان ولم تتعلق بهما أي تهمة.