انطلق اليوم الاثنين، بمطار جربة جرجيس الدولي، تفعيل قرار توقف حركة الملاحة الجوية بين هبوط وإقلاع الطائرات نهارا، على أن يشمل هذا الاجراء أسبوعيا يومي الاثنين والاربعاء الى غاية يوم 22 أفريل المقبل، وذلك بسبب أشغال تهيئة المدرج، المندرجة ضمن مشروع تهيئة البنية التحتية بالمطار، التي انطلقت منذ شهر جوان الماضي، وفق ما ذكره آمر المطار، جمال بن تعزايت.

وأوضح ذات المصدر، أن هذه الاشغال استوجبت في فترة سابقة تعليق النشاط بالمطار ليلا منذ شهر نوفمبر الماضي، حتى لا تتأثر الحركة نهارا، الا ان الاسراع في استحثاث نسق الاشغال تطلب توقيف النشاط ليلا ونهارا طيلة يومين في الاسبوع، فيما تستأنف حركة الطيرات نسقها بقية أيام الاسبوع نهارا، وتتواصل متوقفة في الليل الى حين استكمال الاشغال.

وأضاف بن تعزايت، ان اشغال البنية التحتية تطلبت وضع منظومة اضاءة ليلية لمدرج الطائرات خارج الخدمة، وهو ما لا يسمح باستعمال المدرج لاقلاع الطائرات او هبوطها الا نهارا ولاستغلال هذا المدرج أكثر، تقرر غلقه من غروب الشمس الى شروقها دون تحديد توقيت دقيق، وفق ما هو معمول به في كافة مطارات العالم.

ويعود ذلك الى اعتبار ان المواعيد اليومية لشروق الشمس وغروبها مسجلة بدقة في جداول يتضمنها دليل الطيران، الذي يعتبر مرجعا تعتمد عليه مصالح الملاحة الجوية للاطلاع على المعلومات المتعلقة بالمطارات التونسية.

يذكر أن حركة الملاحة الجوية بهذا المطار تراجعت بنسق ملحوظ بسبب جائحة "كورونا"، وما فرضته على بلدان العالم من غلق لأجوائها وتوقيف رحلاتها تجاه عديد البلدان، لتقتصر أغلب الحركة بمطار جربة جرجيس الدولي، على الخطوط الداخلية وعلى رحلات محددة بين فرنسا وبعدد محدود جدا.