استأنف مصنع الجبس في "وادي الغار" من معتمدية تطاوين الشمالية اليوم نشاطه بعد تعطل تواصل أكثر من تسعة أشهر على خلفية احتجاجات شغلية.

   وقد توصّل صاحب هذا المصنع الأول من نوعه في الجهة خلال اجتماع ضم مختلف الأطراف المعنية بشؤون العمل وتأثير المصنع على المحيط باشراف السلط المحلية الى إمضاء اتفاق شامل ونهائي يضع حدا لمختلف المشاكل التي عطلت المصنع اكثر من مرة.

وبعودة النشاط إلى هذه الوحدة الصناعية تمكّن أكثر من مائة وعشرين عاملا من العمل مجددا كما أن عودة هذا المصنع الذي كان يصدر لاكثر من 14 دولة افريقية واوروبية سيوفر للجهة مادة الجبس الذي ظل نادرا طيلة الأشهر الماضية وعطّل عدة مهن منها البناء والتزويق.