شهد المدخل الرئيسي لمركز التلقيح جندوبة حالة من الفوضى والتدافع وعدم احترام البروتوكول الصحّي في ظل غياب أي طرف لمدّ يد المساعدة للإطار الطبي.

وإزاء هذه الوضعية وجّه المشرفون نداء استغاثة لتنظيم هذه العملية في حين طالب المواطنون السلط المعنية بإحداث مراكز أخرى بولاية جندوبة لتخفيف الضغط على هذا المركز الوحيد .

ووفق الاطار الطبي فقد بلغ عدد الذين تناولوا الجرعة الأولى 4707 أي بنسبة 32% من الذين تمت دعوتهم لتناول الجرعة الأولى في حين بلغ عدد الذين تناولوا الجرعة الثانية 1246 شخصا.