لليوم الثاني على التوالي، تجمّع طلبة المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بجربة أمام المعهد للتعبير عن تمسكهم بمقاطعة الامتحانات، فيما أصرت ادارة المعهد على الامتثال الى قرار سلطة الإشراف بإجراء امتحانات فروض المراقبة في موعدها من يوم الاثنين إلى السبت ثم الانطلاق في التدريس عن بعد.

ونبهت الإدارة من التغيب دون تبرير واسناد كل طالب متغيب صفرا وذلك مهما كان عدد المتغيبين اضافة الى تطبيق القانون تجاه من تسبب في تعطيل السير العادي للامتحانات.

وتجدر الاشارة الى انه لم يلحق اليوم الثلاثاء بقاعات الامتحان بالمعهد سوى طالبين اثنين من جملة حوالي 300 طالب رفضوا اجراء الامتحانات.

وبرر الطلبة رفضهم اجراء الامتحان بتخوفاتهم من خطر العدوى بفيروس كورونا في ظل الوضع الوبائي الخطير والحذر بجزيرة جربة حسب قولهم مطالبين ادارة المعهد بالنسج على منوال معاهد اخرى اتجهت نحو تأخير الامتحانات.

واعتبر مدير المعهد نجيب بوعبيدي ان تخوفات الطلبة ليس لها أي مبرر امام صرامة البرتوكول الصحي الذي يعتمده المعهد الذي سجل اصابة واحدة بفيروس كورونا يوم امس لطالب غير مقيم بالمبيت الجامعي ولم يلتحق بالمعهد منذ ظهور بعض الاعراض لديه فيما سجل المعهد منذ ظهور الجائحة 3 اصابات وافدة بفيروس كورونا.

واكد ان اجراء الامتحانات جاء بقرار من سلطة الاشراف وما على ادارة المعهد الا الامتثال له حسب تعبيره.

ودعا مدير المعهد الطلبة الى الالتحاق بقاعات الامتحان وإجرائها وفق الرزنامة المحددة مشيرا إلى تواصله مع ممثلين منهم يوم الأحد وتوصله الى اقتناعهم بالمُضي نحو احترام رزنامة الامتحانات، غير أنه لم يقع الالتزام بهذا التوجه بسبب ضغط مارسته فئة قليلة من الطلبة الذين يعملون على التأثير على زملائهم من أجل مقاطعة الامتحان وشتم طالب أجرى امتحانه يوم امس وفق ما ورد في تصريح مدير المعهد.

المصدر (وات)