أكدت الباحثة في المعهد الوطني للتراث و المسؤولة العلمية بجهة الساحل هاجر الكريمي اليوم الثلاثاء 20 أفريل 2021، أنه تم اكتشاف 10 قبور تعود للفترة الرومانية المسماة ب الإمبراطورية، و للفترة ما قبل الإمبراطورية في ملك خاص بجهة بوحسينة بولاية سوسة، على مقربة من الموقع المرتب "الدواميس".

وأضافت الكريمي أن القبور قد تعود للفترة القرطاجنية وهو ما سيتم إثباته عبر دراسة اللقى الأثرية الحفريات، نظرا لأنه تم حفر 100 متر مربع من مجموع 890 مترا مربعا، مشيرة إلى أن طريقة بناء القبور توحي بأنها من التقليد البوني القرطاجي.

واعتبرت الكريمي في تصريح لمراسلة شمس أف أم أن هذا الاكتشاف يعتبر فريدا من الناحية الأثرية والتاريخية.

وذكرت الكريمي أن القبور واللقى الأثرية التي تم اكتشافها تتمثل في قناديل رومانية و تماثيل وأجزاء تماثيل صغيرة الحجم و عملات قديمة و جرار وأواني فخارية وأجزاء من نقائش لاتينية، بالإضافة إلى معالم مشيدة لم يقع تحديد وظيفتها بعد.