سجلت ولاية زغوان، اليوم الاثنين، حالتي وفاة جديدتين جراء الإصابة بفيروس كورونا، لامرأة من منطقة الفحص تبلغ من العمر 84 سنة، ورجل أصيل مدينة زغوان من مواليد 1960، ارتفع على إثرهما عدد الوفيات إلى 160 حالة منذ ظهور الوباء.

وذكرسهيل بالي، المدير الجهوي للصحة بزغوان، أن المصالح الصحية بالجهة تلقت اليوم أيضا 61 نتيجة إيجابية لتحاليل مخبرية من بين 144 عينة تم رفعها للغرض، بلغ على إثرها إجمالي الإصابات 4295 حالة مشيرا إلى أن نسبة التحاليل الإيجابية تجاوزت 40 بالمائة من جملة العينات المرفوعة.

وأشار المتحدث أيضا إلى ارتفاع عدد الحالات النشطة بالجهة بصورة ملحوظة، حيث استقرت منذ بداية شهر أفريل المنقضي بين 250 و300 حالة، يخضع منها حاليا 52 مصابا للعلاج بوحدات الكوفيد، وهي مؤشرات، اعتبرها "سلبية، وتعكس خطورة الوضع الوبائي بالجهة"، وفق تقديره.