أكدت إدارة المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد أنها تمسكت بالقوانين المتبعة لعملية تسليم وفيات فيروس كورونا وامتنعت عن تسليم أحد المتوفين بالفيروس لأهله حسب طلبهم في انتظار تسليمها للجهات المعنية أولها أعوان بلدية الجهة حتى تتم عملية الدفن حسب البروتوكول الصحي المتبع بكل الجهات.

وبينت الإدارة أن أقارب المتوفي اقتحموا القسم في ساعة متأخرة من الليل واختطفوا الجثة وقد تم الاعتداء على القسم مما تسبب في تكسير آلتين بالقسم المذكور وتمكنوا من أخذ الجثة وغادروا المستشفى.

وأكدت إدارة المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد أنها متمسكة بتتبع المعتدين قضائيا حيث تم تحرير عريضة في الغرض.