تتواصل بالمعبر الحدودي في بوشبكة في معتمدية فريانة من ولاية القصرين عملية تزويد الشركات التونسية من مثيلاتها الجزائرية بالأوكسجين الطبي بعد أن تم تهيئة الفضاء و كل الظروف الملائمة للغرض حتى يتم التسريع في استلامه و توزيعه على مستشفيات العمومية في الولايات المجاورة وفق مصالح دائرة الإعلام والندوات بمركز ولاية القصرين.

   وحسب ما استقته صحفية (وات) من هذه المصالح فإن هذه العملية تأتي في إطار حرص الحكومة على تجاوز النقص الحاصل في الأوكسجين الطبّي في المستشفيات العمومية ، مضيفة أن والي الجهة ، عادل المبروك ، تحول مساء أمس إلى المعبر الحدودي ببوشبكة أين أشرف على تزّود الشركات التونسية من مثيلاتها الجزائرية بالأوكسجين الطبّي.

   وقدّم الوالي شكره للسلطات الجزائرية لوقوفها الى جانب تونس في هذه الأزمة الصحية المترتبة عن تداعيات فيروس " كورونا " خاصة بعد تسجيل ارتفاع في عدد الاصابات ما تسبب في نقص كبير في الاوكسيجين الطبّي بالمستشفيات العمومية .