تشرع الجمعية التونسية لقرى الأطفال "س و س" بداية من الأحد القادم الموافق للسابع والعشرين من رمضان، في جمع زكاة الفطر لفائدة أبنائها الفاقدين للسند العائلي عبر إرسال إرسالية قصيرة على الرقم 85510 بالنسبة لحرفاء مختلف مشغلي الهاتف الجوال داخل تونس، وفق ما جاء في بلاغ صحفي أصدرته الجمعية اليوم الأربعاء.

ويقدر مبلغ الإرسالية التي يمكن للمتبرعين أن يتركوا نصها فارغا أو أن يكتبوا فيه عبارة "آس أو آس" باللغة الفرنسية ب1750 مليما، وهو مقدار زكاة الفطر الذي حدده سماحة مفتي الجمهورية لهذه السنة وسينزل مباشرة إلى حساب الجمعية التونسية لقرى الأطفال "س و س" علما أنه "معفى كلّيا من الأداء على القيمة المضافة والأتاوى على الاتصالات" وفق ما جاء في البلاغ.

وكانت رئاسة الحكومة وافقت الجمعية التونسية لقرى الأطفال "س و س" يوم 08 أفريل 2021 على طلبها بجمع التبرعات عبر الإرساليات القصيرة بداية من يوم الأول لرمضان الموافق ليوم الثلاثاء 13 أفريل 2021 لمدة ثلاثة أشهر أي الى غاية 13 جويلية 2021.

كما كان مفتي الجمهورية أجاز من الناحية الشرعية إعطاء الزكاة ومنها زكاة الفطر لفائدة الجمعية التونسية لقرى الأطفال "س و س" "بوصفهم من الفقراء والمساكين الذين يحق لهم الاستفادة منها".

وتسعى الجمعية التونسية لقرى الأطفال "س و س" إلى جمع مليون دينار لتغطية نفقات التكفل ب1700 طفل مهدد على قائمة الانتظار للانتفاع بخدماتها بعنوان سنة 2021، علما وأنها تعول على مجهودات وتبرعات التونسيين بشكل كبير نظرا إلى أن الدولة لا توفر سوى 45 بالمائة من ميزانيتها السنوية ونفقاتها المختلفة التي تتطلبها الرعاية الاجتماعية والصحية والتربوية للأطفال المكفولين والمقدر عددهم حاليا ب1650 طفلا.

ودعت الجمعية مختلف وسائل الإعلام التونسية إلى مساندة مبادرة إحداث الإرسالية كوسيلة لدعم الموارد المالية للقرى الأربع (قمرت وسليانة وأكودة والمحرس) التي تعدها الجمعية من خلال التعريف بها لدى أكبر عدد ممكن من المواطنين حتى يتسنى لهم الانخراط فيها و"إدخال الفرحة والبسمة على الأطفال أبناء قرى س و س" في شهر رمضان الكريم وعيد الفطر المبارك الذي أضحى على الأبواب.