تسجّل ولاية المنستير يوميا تخلّف ما بين 15 و20 بالمائة من الأشخاص عن التلقيح من بين الذين وجّهت إليهم إرساليات قصيرة للتحوّل نحو أحد المركزين الجهويين بالمنستير أو قصر هلال للتلقيح ضدّ "كوفيد 19" وفق ما أفاد به والي المنستير أكرم السبري خلال إشرافه اليوم على جلسة اللّجنة الجهوية الطبية العلمية التي عقدت بمقر ولاية المنستير.

وحثّ الوالي سكّان الجهة للإقبال بكثافة على مركزي التلقيح وعلى التسجيل في منصة "ايفاكس" للتلقيح ضدّ "كوفيد19" على اعتبار أنّ التلقيح هو الحل للتوقي من العدوي إلى جانب الالتزام بتطبيق البروتوكولات الصحية ووضع الكمامة واحترام التباعد الجسدي.

واقترحت اللّجنة خلال جلستها اليوم إضافة أربع مراكز تلقيح جهوية بكلّ من المكنين وطبلبة وجمال والساحلين، وتنظيم أيام تلقيح ضد فيروس كورونا المستجد بمراكز الصحة الأساسية ببقية معتمديات الجهة السبعة، وإحداث فريق متنقل للتلقيح لتغطية المناطق الريفية، وللتحوّل إلى منازل كبار السن، والأشخاص غير القادرين على الحركة وفق ما ذكره لــ(وات) الملحق الصحفي بولاية المنستير سامي طرشون.

وسجّلت الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير إلى غاية الأمس تلقيح مجموع 25 ألفا و922 شخصا من بينهم 8370 شخصا تلقوا الجرعة الثانية في حين تخلف أمس عن التلقيح 340 شخصا من مجموع 1333 شخصا وجهت لهم ارساليات للتوجه نحو أحد مركزي التلقيح الجهويين للتلقيح ضدّ فيروس "كوفيد19" بالمنستير أو بقصر هلال.