نفذت النقابة الأساسية لمنطقة الأمن الوطني بتوزر مساء أمس الاحد، وقفة احتجاجية بسبب ما اعتبرته "نقصا في العنصر البشري المخصص لمواجهة متطلبات فرض الحجر الصحي الشامل" والقيام بالمهام الأمنية الموكولة لهم، بعد ارسال مجموعة من الأمنيين في إطار تعزيزات أمنية لولايات مجاورة، وفق كاتب عام النقابة نضال الركروكي.

   ووصف الركروكي في تصريح ل(وات) هذه التعزيزات ب"المجحفة" خصوصا وأنها مستمرة في شهر رمضان وهي تثقل كاهل بقية العنصر البشري الموجود في الجهة وتؤثر على سير العمل المتعلق بتطبيق إجراءات الحجر الصحي الشامل وهو ما يؤثر على امتثال المواطن للتعليمات، وفق قوله.

   ودعا الى الحفاظ على العنصر البشري الأمني الخاص بمنطقة الامن الوطني بتوزر حتى يقوم بمهامه خصوصا وأن جميع الولايات تعيش الوضعية ذاتها، حسب تعبيره.

   وأشار الى أن عمل جهاز الامن الوطني يتم خلال هذه الأيام وبمناسبة الحجر الصحي بتعزيز نقاط المراقبة الأمنية وتركيز نقاط جديدة بالإضافة الى الدوريات المتنقلة في كامل المناطق المشمولة بتدخلات هذا الجهاز بتوزر ونفطة ودقاش.