أفضى اجتماع انعقد صباح اليوم بمركز ولاية مدنين خصص لمصب تالبت  بمنطقة سدويكش من معتمدية جربة ميدون إلى مجموعة من القرارات المتمثلة، في مواصلة نشاط هذا المصب مع الالتزام بحسن استغلاله والردم اليومي المتواصل والمداواة بمحيط المصب والاحياء المجاورة.

وحسب ما أفاد به مصدر مطلع لمراسل شمس أف أم بولاية مدنين، فقد تم اقرار القيام بتغطية المساحة المتبقية من المكعبات للفضلات  قبل موفي شهر جويلية 2021 وتشجير كامل محيط المصب بين مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية والوكالة الوطنية للتصرف في النفايات ومختلف الاطراف ذات العلاقة.

يُشار إلى أن الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات بصدد القيام بصفقة لمعالجة الغازات المتأتية من المكعبات للفضلات.

كما تقرر في هذا الاجتماع الانطلاق في شهر جويلية 2021 في دراسة المشروع النهائي لمعالجة النفايات بجزيرة جربة بطريقة تشاركية بين البلديات والمجتمع المدني، علاوة على الانطلاق الفوري في إجراءات المنطقة الصناعية بسدويكش التي تضم الوحدة الصناعية لتثمين النفايات بالجزيرة على مساحة 15 هكتار و49 هكتار للمنطقة الصناعية.

ذات المصدر اضاف أنه سبق هذا الاجتماع جلسة وزارية مساء أمس بمقر رئاسة الحكومة للنظر في وضعية مصب تالبت بمنطقة سدويكش من معتمدية جربة ميدون من ولاية مدنين بحضور مختلف الاطراف المعنية ذات العلاقة.

وقد أشرف على الإجتماع والي مدنين وبحضور مستشار لدي وزير الشؤون المحلية والبيية بالنيابة والمدير العام للوكالة الوطنية للتصرف في النفايات ومدير بالوكالة العقارية الصناعية وممثلين عن المنظمات المهنية وبلديات جزيرة جربة وممثلين عن المعتصمين الذين قاموا بغلق مصب تالبت في الايام الماضية.