اكد رضا الحسومي المدير المركزي بديوان تربية الماشية لمراسل شمس آف آم في نابل على هامش اشغال الندوة العلمية بالحمامات الجنوبية التي انطلقت منذ البارحة وتتواصل على مدى يومين حول قطاع الثروة الحيوانية في مواجهة مخاطر التغيرات المناخية والاوبئة انه سيتم تخصيص 120 نقطة من المنتج الى المستهلك على كامل تراب الجمهورية وسيكون ثمن الكلغ الواحد في حدود حوالي 13 كلغ للخروف اقل من 40 كلغ.

وقال الحسومي ان كل المبيعات ستكون مراقبة من طرف مجموعة كبيرة من البياطرة والمختصين.

 كما اكد المتحدث ان "هذا العيد سيكون إستثنائيا نظرا لتوفر المنتوج الذي تجاوز المعدلات السنوية الفارطة التي تتراوح بين 900 و 950 الف اضحية في العام ليبلغ هاته السنة مليون و300 ومليون و400 اضحية لتحقق بذلك تونس فائضا في عدد الاضاحي"