أعلن المندوب الجهوي للتربية بالمهدية، منجي منصر، اليوم الاثنين، في ندوة صحفية عن بعث مركز إقليمي بالمهدية لفائدة مرضى فيروس كورونا من التلاميذ المجتازين للامتحانات الوطنية بعدد من ولايات الساحل.

وأوضح منصر أن المركز مجهز بكل الضروريات والمستلزمات الطبية لضمان الظروف العادية لسير الامتحانات من قبل التلاميذ المصابين بالفيروس التاجي.

وبين المسؤول، من جهة أخرى، أن الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا 2021 بالمهدية ستشهد 5 حالات استثنائية علاوة على تلميذ يقيم بالمستشفى الجامعي سهلول بسوسة.

ولفت، في هذا الإطار، إلى أن المندوبية الجهوية للتربية بالمهدية نسّقت مع نظيرتها بسوسة ليتم فتح مركز امتحان لفائدة التلميذ المذكور بمستشفى سهلول.

وأكد المندوب على جاهزية مراكز الامتحانات بالجهة، وعددها 23 مركزا، من حيث الإجراءات المتعلقة بالبروتوكول الصحي، إلى جانب الطاقم البشري الذي يضم 4 آلاف فرد من عملة وإطار تربوي.

ونبه منصر أولياء تلاميذ الباكالوريا، الذين يبلغ عددهم للدورة الرئيسية 4411، إلى ضرورة الزام أبنائهم بالابتعاد عن عمليات الغش خاصة مع صرامة العقوبات التي سنتها وزارة التربية في هذا الباب.

ولاحظ، في هذا السياق، أن عقوبات الغش تتراوح بين الحرمان من اجتياز الامتحان لسنة أوعدة سنوات إلى عقوبات جزائية تصل إلى السجن.

وأشار إلى تطور عمليات الغش التي بلغت سنة 2020 حوالي 1600 حالة بكامل الجمهورية مقابل حوالي النصف في السنة التي سبقتها، مشيرا إلى وجود "عصابات" تبتكر وتسهل وتشجع التلاميذ على الغش واستعمال أدوات تكنولوجية متنوعة.

ويتقدم 4411 تلميذا لاجتياز الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا، التي تنتظم أيام 16 و17 و18 و21 و22 و23 جوان الجاري، من بينهم 3689 من المؤسسات العمومية، و457 من المؤسسات الخاصة، إلى جانب 266 متشرحا فرديا.

ويتوزع مجموع هؤلاء التلاميذ إلى 1527 تلميذا في شعبة الاقتصاد والتصرف، و989 في شعبة الآداب، و781 في شعبة العلوم التجريبية، و663 في شعبة العلوم التقنية، بالإضافة إلى 260 في شعبة رياضيات، و141 في علوم الإعلامية، و50 في شعبة رياضة.