قال نزار اسكندر الناطق الرسمي بالمحكمة الابتدائية بتوزر أن النيابة العمومية بالجهة قررت إحالة توا لرئيس بلدية توزر على جلسة الدائرة الجناحية المنتصبة حاليا لاتخاذ ما تراه صالحا بشأنهم وذلك على أساس الفصل 218 المتعلق بالإعتداء بالعنف الشديد والفصل 119 المتعلق بالعصيان.

وقالت وسيلة هادفي نائب رئيس بلدية توزر ان العمل متوقف بالبلدية إثر الاحتفاظ برئيس البلدية  مساء الأمس على خلفية شجار بمقهى على ملكه أين حدثت مناوشات وتعرض رئيس البلدية للضرب.

وأكدت أن العملة والاطارات والمجلس البلدي كله متضامن مع رئيس البلدية لصفته الاعتبارية وذلك في تصريح لشمس اف ام.

ومن جانبه اكد نضال الركروكي كاتب عام النقابة الأساسية لقوات الأمن الداخلي أنه في إطار عمل دورية النجدة البارحة مرّت أمام مقهى على ملك رئيس البلدية استرعى انتباهم وجود شخص استنجد بالدورية وعند تقدمهم وجدوا خصومة بين مجموعة من الأطراف ووجود شخص محل اربعة مناشير تفتيش للعدلة لمحكة قرمبالية الابتدائية.

وأضاف الركروكي أنه بقدومهم لمركز الاستمرار تفاجؤوا بوجود رئيس البلدية الذي حاول تهريب شقيقه محل التفتيش والحيلولة دون دخوله لمركز الاستمرار وقام بضرب زميلهم على مستوى الكتف ومزّق زيّه النظامي وبالاتصال بالنيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بكل الأطراف.

وأشار أنه يتواجد الآن بمنزل زميلهم المتضرر بمسقط رأسه بقفصة صحبة رؤساء بعض البلديات الذين يسعون لحلحلة الإشكال.

وفي نفس السياق أكد سمير الحزامي رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حفوق الانسان فرع توزر نفطة ان مساع حثيثة تبذل من أجل تطويق الإشكال وحلحلته وذلك بمعية اتحاد الشغل والنقابات الامنية ورؤساء بلديات نفطة دقاش والحامة .