قدم رئيس بلدية حمام الشط من ولاية بن عروس نزار مقري توضيحا حول الإشكالية مع الديوان الوطني للتطهير الذي قام بسكب كميات من المياه المستعملة في بحر حمام الشط مباشرةً عبر قنوات صرف مياه الأمطار.

وأكد مقري اليوم الثلاثاء 15 جوان 2021 مقاضاة الديوان من أجل التجاوزات التي قام بها ودعا لوقف عمليات السكب فورًا بما أن الموسم الصيفي قد انطلق.

كما طالب نزار مقري ديوان التطهير بإصلاح الأعطال الفنية بمحطاته وليس سكب المياه المستعملة الغير معالجة في البحر خاصة في الفترة الصيفية.

وشدّد المتحدث أن البلدية " لن تترك حقها يضيع " وستطالب ديوان التطهير بتحمل مسؤولياته والتعويض وجبر الضرر في علاقة بالتجاوزات التي قام بها.

وطالب مقري كذلك رئاسة الحكومة بتحمل مسؤولياتها واتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية شاطئ حمام الشط الذي يمثّل وجهة لكافة سكان الضاحية الجنوبية للعاصمة.