تطوّر منذ بداية جائحة "كورونا" وإلى غاية 16 جوان الجاري، مجموع الوفيات الناجمة الوباء بولاية المنستير إلى 543 وفاة بعد تسجيل حالة وفاة جديدة، وجملة الإصابات إلى 20 ألفا و543 إصابة من بينها 122 إصابة جديدة سجلت منها 27 إصابة بمعتمدية المكنين و24 إصابة بمعتمدية المنستير، وفق حصيلة أعلنت عنها، اليوم الجمعة، الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير.

وعرفت حالات التعافي من فيروس "كورونا" المستجد بالجهة، خلال ذات الفترة، ارتفاعا بلغ 18 ألفا و735 حالة شفاء إثر تعافي 47 حالة جديدة.

وتعدّ الجهة حاليا 1265 حالة نشطة، و102 حالة مقيمة بالمستشفيات والمصحات من بينها 57 حالة مقيمة بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير مع نسبة جهوية لإشغال أسرة "كوفيد" تقدّر بـ64 فاصل 5 في المائة.

ومثّلت نسبة الاختبارات الإيجابية 50 فاصل 3 في المائة من مجموع 199 اختبارا أجريت بتاريخ 16 جوان الجاري.

وحافظت ولاية المنستير على تصنيفها كولاية ذات مستوى اختطار مرتفع جدا مسجلة 156 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن خلال الـ14 يوما الأخيرة إلى غاية 16 جوان الجاري، حيث تضم 12 معتمدية ذات مستوى اختطار مرتفع جدّا تتصدرها معتمدية الساحلين بـ248 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن، فيما تصنّف معتمدية زرمدين ذات اختطار متوسط بـ15 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن.

وسجلت الجهة الصحية بالمنستير إلى غاية 17 جوان الجاري تلقيح جملة 66 ألفا و48 شخصا بالجرعة الأولى و26 ألفا و761 شخصا بالجرعة الثانية، وارتفعت النسبة الجهوية للتلقيح بالجرعة الأولى إلى 10 فاصل 98 في المائة.