سجّلت ولاية زغوان اليوم السبت حالتي وفاة جديدتين جراء الإصابة بفيروس كورنا حيث توفّي رجل من منطقة صواف يبلغ من العمر74 سنة، وامرأة من بئر مشارقة من مواليد 1966،ارتفع على إثرهما عدد الوفيات إلى 202 حالة منذ ظهور الوباء.

وذكرنبيل الورفلي كاهية مديرالصحة الأساسية في تصريح لـ(وات) أن المصالح الصحية تلقت أيضا 101 نتيجة إيجابية لتحاليل مخبرية وأخرى سريعة منها 77 تم إجراؤها بالقطاع العمومي و24 تم التبليغ عنها من طرف الهياكل الصحية للقطاع الخاص، بلغ بموجبها إجمالي الإصابات 6088 حالة.

وأشارالمسؤول المذكورإلى أن أكثر من نصف حصيلة الإصابات تم تسجيلها في معتمديتي زغوان والفحص بحكم الاكتظاظ السكاني للمدينتين وغياب الإجراءات الردعية لمواجهة انتشارعدوى الفيروس في ظل عدم التزام المواطن باحترام البرتوكول الصحي، مشدّدا على خطورة الوضع الوبائي في الجهة نتيجة كل هذه العوامل ومحذرا من تداعيات التراخيص الممنوحة للتظاهرات الثقافية والشبابية وحفلات الأعراس وما شابهها خلال هذه الصائفة.