قضت اليوم الإثنين 21 جوان 2021، الدائرة الشخصية بالمحكمة الابتدائية بمدنين، بإبطال رسم وفاة لمواطن تونسي أصيل حي التضامن من ولاية أريانة وإلغاء جميع اثاره طبقا للقانون والإذن لضابط الحالة المدنية بإجراء اللازم، حسب ما أفاد به عرفات المبسوط الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية لمراسل شمس أف أم بالجهة.

وأضاف نفس المصدر، أن حيثات هذه القضية تفيد ان مواطنا تقدم للمحكمة الابتدائية بمدنين بشكاية على اثر تسجيل وفاته بإحدى بلديات الجهة على وجه الخطأ بعد العثور على جثة مواطن آخر اعتقدت المصالح الأمنية بالجهة بأنه هو ذات الشخص المتوفي.

وتفطن هذا المواطن بأنه متوفي بعد ان تم خصم جرايته لتتولي النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمدنين بفتح تحقيق للوقوف على هذه الملابسات بالإضافة إلى أن هذا المواطن تقدم بمؤيدات ورفع قضية مدنية في الغرض.